الاستعارة والمجاز ( اضغط هنا لتحميل الدرس)



أولا: الاستعارة

تعريف الاستعارة
هى تشبيه حذف أحد طرفيه مع قرينة تمنع من أراد المعنى الأصلى






أنواع الاستعارة





1-المكنية :


إذا حذف المشبه به ورمز بشىء من لوازمه ، مثل :


(يضحك البحر) شبه الأسد بإنسان وحذف المشبه به

 ( استمعت القائد يزأر لجنوده ) شبه القائد بالأسد وحذف المشبه به 0






2-التصريحية :


إذا صرح فقط بالمشبه به وحذف المشبه:


مثال قوله تعالى:



(كِتابٌ أنزلناهُ إليكَ لِتُخرجَ الناسَ مِنَ الظُلماتِ إلى النُّور)

في هذه الآية استعارتان في لفظي: الظلمات والنور، لأن المراد الحقيقي دون مجازهما اللغوي هو: الضلال والهدى



أثر الاستعارة :

1- توضيح الفكرة .

2- تجسيم المعنوى(غير عاقل) .

3- التشخيص (عاقل) .


ثانيا : المجاز المرسل

تعريف المجاز المرسل


هو اللفظ المستعمل فى غير موضع له ، لعلاقة غير المشابهة



علاقات المجاز

والعلاقات ،التى تكون بين اللفظ المستعمل والمعنى المقصود، مثل :


1- الجزئية :عندما نعبر بالجزء ونريد الكل
قال تعالى: (فتحرير رقبة مؤمنة) فكلمة (رقبة ) مجاز مرسل علاقته الجزئية ؛ لأنه عبر بالجزء (الرقبة)وأراد الكل (الإنسان المؤمن)

2- الكلية : عندما نعبر بالكل ونريد الجزء .



 قال تعالى: (يجعلون أصابعهم في آذانهم) فــ ( أصابعهم) مجاز مرسل علاقته الكلية ؛ لأنه عبر بالكل (أصابعهم)وأراد الجزء (أناملهم أي أطراف أصابعهم) .
 3-المحلّية : عندما نعبر بلفظ المحل ونريد الموجود فيه

قال تعالى: (واسأل القرية) فــ ( القرية) مجاز مرسل علاقته المحلّية ؛ لأنه ذكر القرية وأراد أهلها الذين محلهم ومكانهم القرية ، فالعلاقة المحلية .

4-الحاليّة : عندما نعبر بلفظ الحال ونريد المكان نفسه.



قال تعالى  : (إِنَّ الْأبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ) فقد استعمل (نعيم) وهو دال على حالهم، وأراد محل ومكان النعيم وهو الجنة.
5-السببية : وهي تسمية الشيء باسم سببه ، أو عندما نعبر بالسبب عن المسبَّب.


(رعت الماشية الغيث) المجاز في كلمة : الغيث ، فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن الغيث لا يرعى ، وإنما الذي يرعى النبات. حيث أن الغيث سبب للنبات فعُبِّر بالسبب عن المسبَّب .
 
6-المسبَّبِيّة : وهي تسمية الشيء باسم ما تسبب عنه.



قال تعالى : ( هُوَ الَّذِي يُرِيكُمْ آيَاتِهِ وَيُنَزِّلُ لَكُم مِّنَ السَّمَاء رِزْقًا ..) المجاز في كلمة : رزقًا ، فهي في غير معناها الأصلي ؛ لأن الذي ينزل من السماء المطر وليس الرزق، وعبر بالرزق عن المطر؛ لأن الأول (الرزق)متسبب عن الثاني(المطر)
 
7-علاقة اعتبار ما كان: أي التعبير بالماضي عن الحاضر
 
 قال تعالى: (وَآتُواْ الْيَتَامَى أَمْوَالَهُمْ), قد عبرت الآية عمن بلغوا سن الرشد بأنهم يتامى وذلك باعتبار ما كان
 
8-اعتبار ما سيكون : بأن يستعمل اللفظ الذي وضع للمستقبل في الحال .
مثل قوله تعالى : "فبشرناه بغلام حليم"




"غلام حليم" مجاز مرسل عن المولود علاقته اعتبار ما سيكون إذ انه حينما يبلغ مبلغ الرجال سيكون حليما

سر جمال المجاز :


الإيجاز و الدقة في اختيار العلاقة مع المبالغة المقبولة


تدريب:حدد المجاز وعلاقته

1- زرع البستاني الأزهار في الحديقة.
2- رأيت عين من عيون الأعداء.
3-الأبرارُ في رحمة الله.
4-قال تعالى: (إنّي أراني أعصر خمراً).
5-شربتُ ماء زمزم .
ملحوظة : بالضغط على عنوان الموضوع يتم تحميل الدرس بوربينت عمل إحدى طالبتي




هناك 4 تعليقات:

  1. غير معرف30/4/11 21:41

    شكرا على الدرس الرائع

    ردحذف
  2. غير معرف11/5/11 16:58

    شكرااااااااااااا

    ردحذف
  3. غير معرف12/1/12 04:13

    تسلمين وجزاكي ربي الف خييير يا قلللبي\

    ربي يسعدكككي دنيا واخره

    ردحذف
  4. اشكركم على مروركم واتمنى الافادة للجميع

    ردحذف